تم التحدیث فی: 01 November 2020 - 16:50
فی کلمة له بمدینة یزد؛
أشار قائد سلاح البحر فی قوات حرس الثورة الاسلامیة الامیرال علی فدوی الی المیزانیة العسکریة التی تملکها أمریکا التی تعادل میزانیة دول العالم کله وأکد أن أمریکا تعلم بأن الضرر الذی سیلحق بها فی حالة لجوئها الی الخیار العسکری ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة أکثر من نفعه لمکانتها الدفاعیة المتمیزة فی المنطقة.
رمز الخبر: ۶۱۷۶۴
تأريخ النشر: ۱۹ رجب ۱۴۳۷ - ۱۵:۰۰ - 26April 2016

 الامیرال فدوی: أمریکا تعلم بأن ضرر مهاجمة ایران الاسلامیة أکثر من نفعه وذلک لقوتها الکبیرة بالمنطقة

و أفاد وکالة "دفاع برس" للأنباء أن الامیرال فدوی أکد ذلک فی الکلمة التی القاها مساء أمس الاحد لجمع من طلبة جامعات مدینة یزد التی یزورها حالیا لدی اشارته الی الهجمات التی یشنها الاستکبار علی الدول الاخری لتحقیق مصالح الخاصة.

وتابع هذا المسؤول العسکری قائلا " ان الأمریکان توصلوا منذ عدة أعوام الی هذه النتیجة و هی أن الخیار العسکری ضد الثورة الاسلامیة یضر بمصالحهم أکثر من نفعها".

وأضاف قائد سلاح البحر فی قوات حرس الثورة الاسلامیة قائلا " ان الأمریکان لم یهاجموا الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لعلمهم بقوتها الدفاعیة حیث أن الموضوع الذی یتناوله الأدب السیاسی فی العالم حالیا هو أنه اذا کان الضرر أکثر من النفع فی الهجوم علی بلد ما فإن ذلک یظهر أنه قوی ویتمیز بإمتلاک قوة رادعة قویة".

وأشار قائد سلاح البحر فی قوات حرس الثورة الاسلامیة الی جذور العداء الذی تضمره أمریکا ضد الشعب الایرانی المسلم بعد انتصار ثورته المبارکة مؤکدا أن هذا العداء انما بدأ عندما اندلعت الشرارة الاولی للثورة الاسلامیة بقیادة الامام الخمینی طاب ثراه فی عام 1963.

وتابع هذا المسؤول العسکری قائلا " ان الأعمال التی قام بها الامام الخمینی قدس سره الشریف فی مواجهة النظام الطاغوتی لم ترکز علی تصفیة الأمریکان جسدیا بل کان یدعو الی عدم اللجوء الی مثل هذا الاسلوب".

وشدد الامیرال فدوی علی أن الامام الراحل قدس سره الشریف تصدی للأمریکان من خلال اعتماد لغة المنطق الا ان الجانب الآخر لجأ الی العنف ولذا فإن البادئین بهذا الاسلوب هم الأمریکان ولیس الشعب الایرانی.   

وأشار الی الاتهامات التی یکیلها البعض لقوات حرس الثورة الاسلامیة وکأن هذه القوات هی التی تبدأ باللجوء الی خیار العنف فی حین أن أبناء الشعب الایرانی فی القوات المذکورة انما یعملون بالواجب الالهی الملقاة علی عاتقهم والدفاع عن حدود وثغور ایران الاسلامیة والذب عن النظام الاسلامی.

واستطرد المسؤول العسکری قائلا " ان الدفاع عن الوطن من البدیهیات الذی یقره المنطق السلیم فی النظام البشری ولیس حکرا علی النظام فی ایران الاسلامیة حیث أن القناعة التی توصل الیها الأمریکان هی أن قوة ایران الدفاعیة انما هی یمکن اعتبارها قوة رادعة".

وأشار قائد سلاح البحر فی قوات حرس الثورة الاسلامیة الی العدوان الصهیونی علی جنوب لبنان الذی دام 30 یوما بدعم أمریکی اوروبی وقال " رغم قلة المساحة التی یعیشها شیعة أهل بیت الرسول (ص) وحزب الله لبنان الا ان الصهاینة فشلوا فی الاستیلاء حتی علی شبر واحد من هذه الاراضی ولم یستطع حتی جندی صهیونی واحد دخول المنطقة".

واستطرد قائلا " ان الصهاینة اضطروا الی القبول بشروط حزب الله لبنان بنسبة 100 بالمائة وتحملوا هزیمة کبیرة فیما حقق حزب الله نصرا عظیما وتبوأ مکانة متمیزة".

وشدد الامیرال فدوی علی أن الشعب الفلسطینی حقق مثل هذا النصر فی العدوان الصهیونی علی غزة موضحا أن الشعب الیمنی یحقق النصر علی الأرض حالیا.

وأشار الی الوضع السوری وأکد أن الذین کانوا یتصورون أنهم سیحتلون سوریا فی غضون أیام قلائل ویسقطون نظام الرئیس السوری خلال اسبوع لأنه أضعف من نظام مبارک الذی سقط فی 20 یوما الا انهم أخطأوا فی حساباتهم بهذا الخصوص حیث صمدت سوریا منذ 5 أعوام.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة