تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
نقلت صحيفة رأي اليوم في تحليل لها، عن مصادر سعودية، أخبار تفيد بسخط عارم وسط عائلات الأمراء السعوديين المعتقلين، فهي لم تستيقظ من كابوس الاعتقال حتى تفاجأت بأن الذين اعتقلوا الأمراء هم من قوات خاصة أجنبية.
رمز الخبر: ۶۵۳۰۶
تأريخ النشر: ۲۶ صفر ۱۴۳۹ - ۱۵:۱۴ - 15November 2017

سخط عارم وسط عائلات الأمراء في السعودية والسبب..؟

وأفادت وكالة الدفاع المقدس للانباء، ان صحيفة رأي اليوم قالت في تحليل لها، "لا تلوح في الأفق مؤشرات حول الإفراج عن الأمراء المعتقلين في مسلسل تصفية المعارضين التي قام بها ولي العهد محمد بن سلمان، وقد تجري محاكمتهم بداية السنة المقبلة بعد تنازل سلمان بن عبد العزيز عن العرش لصالح ولده، ولي العهد".

وبيّنت الصحيفة أنه "رغم مرور عشرة أيام على اعتقال لجنة مكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد محمد بن سلمان لعشرات الأمراء ووزراء سابقين ومسؤولين رفيعي المستوى ورجال أعمال، لم يتم تقديم المعتقلين أمام القضاء للإستماع لهم بصورة رسمية".

واضافت في هذا التحليل،"كان يفترض تقديم المعتقلين أمام النيابة العامة وقاضي التحقيق وتوفير محاميين لهم. لكن هذا لم يحدث ولم تحدد السلطات القضائية تاريخا للمحاكمة أو على الأقل لقاء المعتقلين بمحاميهم بل لم يسمح حتى لأفراد عائلاتهم بزيارتهم".

ونوهت الصحيفة نقلاً عن مصادر وصفتها بالـ "عليمة بالعائلة الملكية السعودية"، بأخبار تفيد بسخط عارم وسط عائلات الأمراء المعتقلين، فهي لم تستيقظ من كابوس الاعتقال حتى تفاجأت بأن الذين اعتقلوا الأمراء هم من قوات خاصة أجنبية كان يتزعم كل مجموعة اعتقال ضابط سعودي، ولم تكذّب السلطات السعودية خبر اعتقال قوات أجنبية للأمراء.

وأوضحت رأي اليوم ان عائلات أمراء نافذين فضلت تجنب الحديث مع الملك سلمان في الملف لأنهم يعتبرونه مسلوب الإرادة وأن ابنه ولي العهد هو صاحب الكلمة الأولى والأخيرة.

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة