تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
مستنكرا تصريحات الرئيس الفرنسي تجاه ايران؛
اعتبر مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، تدخل الرئيس الفرنسي بالبرنامج الصاروخي الايراني لايخدم ماكرون وبلاده، ناصحا الاخير بأن يتبنى سياسة شبه مستقلة كحد ادنى تاسيا بسلفه "الجنرال ديغول".
رمز الخبر: ۶۵۳۱۳
تأريخ النشر: ۲۹ صفر ۱۴۳۹ - ۱۵:۴۱ - 18November 2017

ولايتي يدعو ماكرون الى التأسي بسلفه

وأفادت وكالة الدفاع المقدس للانباء، ان علي اكبر ولايتي استنكر في حوار مع التلفزة الايرانية الرسمية مواقف الرئيس الفرنسي الاخيرة تجاه ايران، قائلا، ليس من مصلحة ماكرون وفرنسا التدخل في البرنامج الصاروخي الايراني والشؤون الاستراتيجية للجمهورية الاسلامية الايرانية، الحساسة بالنسبة لنا؛ وهذا التدخل لن يكون له أي ميزة اخرى سوى تقويض سمعة الحكومة الفرنسية لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأوصى مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الرئيس الفرنسي بأن يتبنى سياسة شبه مستقلة كالسياسة التي اتبعها الجنرال شارل ديغول اثناء رئاسته لفرنسا.

وتابع، "بما يخص برنامجنا الدفاعي لا نستأذن احدا بأن يكون لدينا صواريخ أم لا، أو عن مدى صواريخنا"؛ متسائلا بقوله، "ماعلاقة هذا الموضوع بماكرون؟! من هو لكي يتدخل؟! اذا اراد ان تتطور علاقات ايران وفرنسا فعليه ان لايتدخل في هكذا امور لان هذا الامر يتعارض والمصالح الوطنية الفرنسية".

وخاطب ولايتي ماكرون بالقول، "اذا تم التدخل في هذه القضايا سيكون ردنا سلبي بالتأكيد، ولن يكون هناك ادنى احتمال ان نرد بشكل ايجابي على من يتدخلون في شؤوننا الداخلية".

/انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة