تم التحدیث فی: 18 May 2021 - 02:43
"الوفاق" الليبية:
قالت قوات حكومة الوفاق الليبية إن الوجود الأجنبي بسرت يعيق انعقاد مجلس النواب في المدينة لإقرار تشكيلة الحكومة المقترحة من السلطة الموحدة الجديدة، في حين حثّت الأمم المتحدة على الإسراع بتشكيل الحكومة.
رمز الخبر: ۶۶۳۴۰
تأريخ النشر: ۱۶ رجب ۱۴۴۲ - ۱۹:۱۴ - 27February 2021

الوجود الأجنبي يمنع تشكيل الحكومةأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن أبلغ اللواء أحمد أبوشَحْمَة أعضاء مجلس النواب الليبي أن من وصفه بـ"الأجنبي" ما زال موجودا في مدينة سرت، مما يعني تعذّر عقد جلسة للمجلس في المدينة.

ويرأس اللواء أبوشَحْمَة اللجنة العسكرية التابعة لحكومة الوفاق الليبية في مباحثات "5+5" العسكرية.

وقال المسؤول العسكري إن قوات حكومة الوفاق لا تتبع لها أي وحدة أمنية تتمتّع بولاية قانونية لتأمين الجلسة في سرت لمنح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية.

وكان رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، دعا مجلس النواب للانعقاد في مدينة سرت يوم 8 من مارس/آذار المقبل، لمناقشة منح الثقة للحكومة المقبلة، إذ نفى وجود أي معارضة علنية سابقة للحكومة المقبلة بهدف العرقلة.

وقال -في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالرباط- إنّ النصاب سيتوفر في الجلسة، وإن أولوية عقد الجلسة ستكون في مدينة سرت الخالية من المليشيات والمجموعات المتطرفة، حسب تعبيره.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، قال في وقت سابق إنه قدم إلى مجلس النواب تشكيلته الوزارية ومقترح معايير الحكومة الجديدة.

وأضاف الدبيبة أنه تم اعتماد مبدأ التشاور مع أعضاء لجنة الحوار السياسي وأعضاء مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة في ذلك.

وتابع أن تشكيلة الحكومة المقترحة ستضم وزراء من التكنوقراط يمثلون كل فئات ومناطق ليبيا. كما قال إن الأسماء المرشحة للمناصب السيادية اختيرت وفق مبدأ التوازن العادل بين الغرب والشرق والجنوب.

يذكر أن حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الجديدين انبثقا عن ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عقد أخيرا في جنيف، وهما يشكلان سلطة انتقالية يفترض أن تقود ليبيا حتى تاريخ الانتخابات المقرر إجراؤها يوم 24 من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

انتهی/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة