تم التحدیث فی: 16 September 2021 - 21:24
قائد الثورة على خلفية الإنتخابات الإيرانية:
بدأ خطاب قائد الثورة الإسلامية الإيرانية، آية الله العظمى السيد "علي خامنئي" منذ قليل، فيما يتعلق بإجراء الإنتخابات الرئاسية الإيرانية، وقائل سماحته خلال اللقاء: "الوسائل الإعلامية لأعداء إيران تسعى إلى التشويش على أذهان الشعب لعدم المشاركة في الانتخابات"، داعياً الشباب إلى المشاركة الفاعلة.
رمز الخبر: ۶۶۷۴۵
تأريخ النشر: ۷ ذی القعده ۱۴۴۲ - ۲۱:۵۷ - 16June 2021

الانتخابات حدث مصيري وأدعو الشباب إلى المشاركة بقوةأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله العظمى السيد "علي خامنئي"، ألقى خطاباً تلفزيونياً فيما يتعلق بالدورة ال13 للإنتخابات الرئاسية الإيرانية.

الإنتخابات حدث مصير وعلى الشباب المشاركة بها

وقال  قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد "علي خامنئي" ؛خلال كلمة حول الانتخابات الرئاسية الإيرانية إن الانتخابات الرئاسية التي ستحدث بعد يومين هي حدث مصيري بالنسبة للبلاد، ويدعو الشباب إلى المشاركة في الانتخابات بقوة، مشيراً إلى أن "الوسائل الإعلامية لأعداء إيران تسعى إلى التشويش على أذهان الشعب لعدم المشاركة في الانتخابات"

وأضاف سماحته ، اليوم الأربعاء، خلال كلمة حول الانتخابات الرئاسية الإيرانية إن "الركن الرئيسي في الجمهورية الإسلامية يعتمد على الشعب الإيراني".

وتابع قائد الثورة الإسلامية، أن الانتخابات الرئاسية التي ستحدث بعد يومين هي حدث مصيري بالنسبة للبلاد، معتبراً أن "الوسائل الإعلامية لأعداء إيران تسعى إلى التشويش على أذهان الشعب لعدم المشاركة في الانتخابات".

كما لفت إلى أنه "لم تتعرض انتخابات في أي بلد لعداوة من الخارج كما يحدث مع الانتخابات الإيرانية"، مؤكداً أن "هدف الأعداء هو ابتعاد الشعب الإيراني عن نظام الجمهورية الإسلامية".

السيد القائد أشار إلى أن الشعب الإيراني كان يشارك دائماً في الانتخابات ويفشل كل مخططات الأعداء، قائلاً إن أعداء إيران يعارضون الانتخابات التي تجري في البلاد.

المشاركة الواسعة في الإنتخابات تمنح إيران  قدرة أكبر على مواجهة التحديات

واعتبر سماحته أن "إجراء الانتخابات دليل على تواجد الشعب في الميدان، والنظام يتمتع برصيد شعبي". وتابع: "لدينا قدرات عسكرية واقتصادية، لكن قدرتنا الأهم تتمثل في الحضور الشعبي المؤيد لنظام الجمهورية".

وفي السياق، رأى أن المشاركة القليلة للشعب يتبعها زيادة ضغوط الأعداء على إيران، مضيفاً أن "انتخاب رئيس الجمهورية بنسبة أصوات مرتفعة يمنحه قدرة أكبر على مواجهة التحديات".

ووفقاً للسيد القائد، فإن "المناظرات الرئاسية التي جرت في إيران تشير إلى الروح التنافسية بين المرشحين"، مؤكداً أن هناك دول تدير شؤون شعوبها بشكل قبلي.

ولفت سماحة قائد الثورة الإسلامية إلى أن مقاطعة صناديق الإقتراع لا تحل المشاكل في البلاد، داعياً الشباب إلى المشاركة في الانتخابات بقوة والمساهمة في تحفيز الناس على التصويت.

قائد الثورة، أشار إلى أن البعض في الداخل لديه رؤية ضعيفة ويسعى لبث اليأس، مضيفاً "لكن إيران قوية مقتدرة ولديها طاقات واسعة". وأكد ضرورة مواجهة أي انتهاك بشكل صارم

إنتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة