تم التحدیث فی: 16 September 2021 - 21:24
في ذكرى اختطافه (الحلقة الاولى)؛
اتخذت الشخصية الوطنية المخلصة استراتيجية واضحة تعتمد على التوازن بين عدو الخارج وعدو الداخل ولعله طرح في اكثر من مكان بان العدو الداخلي اخطر خلاف ما يعتقده الكثير حيث هو يعبر عن ذلك في كلماته وخطبه.
رمز الخبر: ۶۷۰۳۰
تأريخ النشر: ۲۴ محرم ۱۴۴۳ - ۰۰:۵۱ - 01September 2021

نظرية التوازن والاتزان في فكر الامام الصدروکالة الدفاع المقدس للأنباء - احسان زین العاملي : لا يخفى على احد من المطلعين ولو باليسير بأن الامام موسى الصدر كان متقدما على الزعماء السياسيين بعشرات السنين حيث يصف الشهيد مطهري ذلك بقوله كان السيد موسى يسبقنا بخمسين عاما.

انبرى رجل الدين ذو العمامة السوداء الى العمل السياسي والاجتماعي بقوة منذ أن وطأت قدمي بلاد أبائه واجداده فبدأ بحركة نشطة وفعالة قل نظيرها في العصر الحديث نازلا الى الميدان مشمرا عن ساعديه باذلا مهجته في سبيل الفقراء والمحرومين.

كان موسى الصدر عالما بالاقتصاد ضليعا بالسياسة خبيرا باحوال البشر مؤمنا بالله ايمانا حقيقيا. واتخذت الشخصية الوطنية المخلصة استراتيجية واضحة تعتمد على التوازن بين عدو الخارج وعدو الداخل ولعله طرح في اكثر من مكان بان العدو الداخلي اخطر خلاف ما يعتقده الكثير حيث هو يعبر عن ذلك في كلماته وخطبه.

فكانت اسرائيل شرا مطلقا لا يمكن التعامل معها وهي خطر على الغرب والشرق وهي تهديد وجودي المجتمع اللبناني والسلم الاهلي.

ومن جهة أخرى كان يمارس عمله اليومي ضمن طائفة المؤمنين في محاربة الفاسدين والظالمين او مايسميهم طائفة الشياطين هذا التوازن الدقيق والمهم والعميق هو اصل مشكلتنا اليوم فكانت حكمته تقتضي العمل الدؤوب في جعل استراتيجيته الهادفة الى تحقيق الكثير من الاهداف.

كان موسى الصدر يؤمن بالاتزان العقلي والايماني فلا تراه مسرفا في المواقف ولا بخيلا في نصرة الحق، مؤمنا طارحا نظريات في :قولوا لا اله الا الله تفلحوا ، كيف تبني الفرد والمجتمع والدولة لذلك تراه يطلق مفهوم الدولة المؤمنة وهو من اعظم المفاهيم الفلسفية والقانونيةفي العلاقات الدولية فالحديث عن موسى الصدر الامام العبقري يطول ويطول لان الحديث عن اولياء الله المتصلين بالله لاينتهي حقا إن الامام الصدر هو العقل السياسي والاجتماعي لكل مؤمن وعاقل ووطني منصف.

جلجل الحق في اللبناني حتى غدا من شدة انصافه صدريا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة