تم التحدیث فی: 29 June 2022 - 01:34
عقب استشهاد الفايد في جنين؛
أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن دم الشهداء سينير طريق الحرية والخلاص، داعية ًجماهير الشعب الأبي وقوى المقاومة الحية، لضرورة تصعيد خطوط المواجهة مع المحتل والتصدي له بكل الطرق والوسائل.
رمز الخبر: ۶۷۴۸۳
تأريخ النشر: ۲۱ شوال ۱۴۴۳ - ۰۲:۲۶ - 22May 2022

الجهاد الإسلامي يدعو إلى لتصعيد خطوط المواجهة مع العدو الصهيونيأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء بأن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زفت اليوم السبت إلى جماهير الشعب والأمة الفلسطينية، شهيدها البطل أمجد وليد الفايد (17 عاما)، الذي ارتقى برصاص العدو الغادر، على أطراف مدينة جنين ومخيمها فجر اليوم السبت.

وأكدت حركة الجهاد الإسلامي أن المخيم يثبت كل يوم عزيمته وصلابته اللامتناهية في استمرار المواجهة ضد الاحتلال الغاصب، موضحة ً ان استشهاد المجاهد أمجد الفايد، بإطلاق عشرات الرصاص على جسده، يكشف معنى الإرهاب الدموي الذي يمارسه الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

وشددت الحركة انها لن نتخلى عن واجبنا المقدس ومقاومتنا الباسلة، مهما عظمت التكاليف والتضحيات من أجل الغاية الكبرى لشعبنا وأمتنا بتحرير أرضنا وتطهير أقصانا، وأن دم الشهداء سينير طريق الحرية والخلاص، داعية ًجماهير شعبنا الأبي وقوى المقاومة الحية، لضرورة تصعيد خطوط المواجهة مع المحتل والتصدي له بكل الطرق والوسائل، دفاعا عن حق شعبنا ومقدساتنا.

وقدمت الحركة بأحر التعازي والمواساة من عائلة الفايد الكرام باستشهاد ابنهم البطل أمجد، الذي قدم روحه زكية على طريق النصر لشعبنا، سائلين الله أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة