تم التحدیث فی: 04 December 2019 - 07:33
قال نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية، اليوم الأربعاء، «إننا كلما أمعنا النظر على المعادلات الدولية، فإننا سنتوصل إلى قناعة أنه لم يكن بمقدورنا تحقيق أي انتصار»، مضيفًا «ليس من قبيل الصدفة أبدا أن الشعب الإيراني صمد طيلة الثورة الإسلامية وحقق مفآجات وانتصارات».
رمز الخبر: ۶۵۶۳۰
تأريخ النشر: ۱۱ ربیع الثانی ۱۴۴۰ - ۱۴:۳۶ - 19December 2018

العميد سلامي: انتصار الشعب الإيراني في المعادلات العالمية ليس وليد الصدفةأفادت وکالة الدفاع المقدس للأنباء، بأن العميد حسين سلامي قال في حديثه خلال مراسم تكريم رواة نهضة نقل ذكريات الدفاع المقدس (الحرب التي فرضها صدام بدعم أميركي على إيران من 1980 إلى 1988): إذا كان الشعب الإيراني يُعرف بصفة الصمود والصبر والشجاعة والتضحية ومقارعة الظلم، حيث ورث المجتمع الإيراني الإسلامي كل هذه العناصر من تلك الفترات الذهبية، فاليوم الشعب الإيراني واعتماداً على هذه العناصر، على التصدي للضغوط الخطيرة التي تمارسها القوى الكبرى.

وأوضح: ان نظرياتنا ما لم تتحول إلى مصاديق على أرض الواقع، فلا يمكن التصديق بها، فمثلاً إمكانية تحقيق النصر على القوى الكبرى بحاجة إلى أمثلة وشواهد.

وأضاف: إننا بحاجة لنقل نماذج الدفاع المقدس ومصاديقه الى الوقت الحاضر، لتتحول إلى مصدر دائم لمقاومتنا، مبيناً أنه لولا الدفاع المقدس لما كنّا قادرين اليوم على الاستمرار في مواجهة أميركا، فلقد تعلمنا في الدفاع المقدس أننا يمكننا ان ننتصر على القوى الكبرى.

وأردف: إذا خضنا الحرب الإقتصادية ضد العدو استلهاماً من نموذج الدفاع المقدس، فمن المؤكد سننتصر.

انتهى/

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
الأکثر قراءة